بسم الله الرحمن الرحيم

تابعت كلية الحدباء الجامعة ماورد من تفسيرات حول ما تم الإعلان عنه للتصنيف العراقي للجامعات الحكومية والاهلية  (IRU) الذي اعلنته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بان كلية الحدباء الجامعة حصلت على المركز الخامس والاربعون من قبل المتابعين لمسيرة هذا الصرح العلمي ومن هذا المنبر نقدم كل فخرنا واعتزازنا لابناء نينوى بشكل عام والموصل بشكل خاص لتفقدهم ونقدهم لانشطة هذه المؤوسسة التي خرجت الكثير من ابناء العراق الغيارى لكن حق الايضاح واجب علينا لنبين للمهتمين الاعزاء الاتي 
أولاً : هذا التصنيف كان للخمس سنوات الماضية وللفترة الممتدة من 2015 لغاية 2020 ولايخفى على الجميع ظروف نينوى في هذه الفترة ومدى تاثر مؤوسساتها كافة لظروف استثنائية سببها داعش الارهابي مما أثر سلبا على كل مرافق الحياة وكان للحدباء الجامعة نصيب مما حصل 
ثانياً : اعتمد التصنيف على البنى التحتية للمؤوسسة الجامعية والحدباء كانت في موقع بديل لايرقى لمستوى التصنيف لكن في نفس الوقت حقق الغاية المنشودة بعدم اضاعة الفرص الدراسية للطلبة
ثالثاً : التصنيف كان في مرافقه الاساسية الموارد وتعظيمها كيف وان الكلية توقفت على القبول لسنة كاملة وكذلك عند فتح باب التقديم كان ظروف البلاد في حالة حرب مما اثر على القبول المرتبط بالعوائد 
رابعاً : في حيثيات التصنيف محمور التدريسيين والنشر كيف نقيم واغلب اساتذة الكلية في ظروف استثنائية  يتعذر عليهم النشر والانتاج البحثي
مما سبق نبين ان كلية الحدباء الجامعة وبالرغم مما ذكر انها استطاعت الدخول في التصنيف مما تعذر على اكثر من خمسة عشر كلية اهلية لم يتسنى لها الدخول في التصنيف بالرغم من ظروفها المستقرة نوعاً ما مقارنة بظروف الحدباء الجامعة .
اخيراً نبين ان كلية الحدباء الجامعة حققت طفرة في مجال الاستحداث للاقسام العلمية بعد العام 2019 وستشهد طفرة في مجال البناء والاعمار بما يليق باسم نينوى واسم الموصل الحدباء وفي مجال البحث العلمي لدينا اليوم اكثر من مائة بحث علمي باسم كلية الحدباء الجامعة منشورة في مجلات عالمية رصينة وتقع ضمن مستوعبات (Scopus) وقبل فترة استطاعت الدخول في مجال دولي وبفترة وجيزة وهو تصنيف الـ الويب ماتريكس (Webomatrics) الدولي للمواقع الالكترونية للجامعات وطوحنا اكبر بكثير للولوج في تصانيف دولية ترقى باسم كلية الحدباء الجامعة .






اخبار ذات صلة